Home » » تحرك متأخراً..قصة قصيرة..بقلم: حماده عوضين :

تحرك متأخراً..قصة قصيرة..بقلم: حماده عوضين :

رئيس التحرير : حماده عوضين on الثلاثاء، 13 نوفمبر، 2012 | 10:29 ص


وقف خالد مستترا خلف شجرة عتيقة بالحديقة متأملاً جمال وجهها وهى ترسم لوحة لطفل يلهو دون حزن منه أو ألم..ظل يحدق فيها أكثر وهي تلامس بأناملها الرقيقة فرشاة الرسم...وهنا أحس خالد برعشة باردة تجتاحه من رأسه إلى أسفل قدميه..حدث نفسه بضرورة الاقتراب منها وحاول أن يندفع نحوها دون جدوى وفي هذه الأثناء طارت الكورة التي كان يلهو
 بها الأطفال واصطدمت بمقعد الرسم وتطايرت اللوحة التي كانت ترسمهـا وعندما أستعد خالد متأهباً للذهاب اليها لكنه أصيب بخيبة أمل كبيرة حينها فقد ظهر شاب وسيم ، اطمأنت الفتاة اليه بعد ان احضر اليها الوحة ثم راحا يتحاوران ويتصافحان وهما مبتسمان عندها أيقن خالد إنه تحرك متأخراً 

قصة- بقلم : حماده عوضين :

إنشر هذا الخبر :

إرسال تعليق